أفضل الأسهم لشرائها والاحتفاظ بها إلى الأبد

أفضل الأسهم لشرائها والاحتفاظ بها إلى الأبد

تعتبر استراتيجية شراء الأسهم والاحتفاظ بها لفترة طويلة من الزمن (غالباً ما تتجاوز العشر سنوات) من الاستراتيجيات المهمة في عالم الاستثمار.

ولا يزال المستثمرون في جدل حول إذا ما كانت هذه الاستراتيجية هي الأفضل، إلا أنه بالنظر إلى المؤشرات الرئيسية الأمريكية مثل داو جونز وستاندرد أند بورز نجد أن السوق قد استمرت في اتجاه صاعد لفترة عشر سنوات تقريباً، مما يجعل هذه الاستراتيجية ممتازة في فترات كهذه.

وعلى المستثمرين الراغبين باتباع هذه الاسترايتيجية اختيار أسهمهم بعناية فائقة، ونذكر هنا للمستثمرين بعض الشركات التي تعتبر مرشحة جيدة للنمو على الأمد الطويل:

شركة الفابت Alphapet الشركة الأم لغوغل

وتنمو الشركة بمعدل 6 بالمئة سنوياً وتوزع أرباحاً على حملة الأسهم بشكل دوري وتبلغ الأرباح تقريباً 12 دولار للسهم الواحد، ومن نقاط القوة لدى الشركة دورها الكبير في تنظيم المعلومات على شبكة الانترنت حيث أن محرك البحث الخاص بها يستخدم في 70 من عمليات البحث على الكمبيوتر و90 بالمئة من عمليات البحث على الجوال.

تطور الشركة خدماتها بشكل مستمر وتعتبر من رواد الذكاء الصنعي عبر شركتها ديب مايند، وليس هناك علامات تشير إلى أن الشركة ستتوقف عن النمو في الوقت الحالي.

انضم الى الاسواق المالية عبر شركة تداول موثوقة ومرخصة!

شركة جونسون أند جونسون Johnson & Johnson

وهي شركة عملاقة تقدم المنتجات الصحية والدوائية لزبائنها، وهذه الشركة ترفع الأرباح التي توزعها على حملة الأسهم في كل سنة ولمدة 60 سنة مضت، وعلى الرغم من صغر الأرباح إلا أنه يمكن إعادة استثمارها وتحقيق عائد قوي على رأس المال.

شركة آبل

وهي الشركة الأولى في العالم التي وصلت قيمتها السوقية إلى تريليون دولار أمريكي على الرغم من تراجع قيمة سهمها مؤخراً بعض الشيء،

ولا زال أداء الشركة مميزاً وهي من أكبر خمس شركات في الولايات المتحدة، وتملك الشركة حصة سوقية كبيرة في سوق الهواتف المحمولة الذكية تبلغ 15 بالمئة ولا زالت أفق النمو المستقبلي واسعة أمام الشركة مع دخولها أسواق الهند والصين.

شركة مايكروسوفت

التي تحسن أداؤها بشكل كبير بعد استلام ساتيا ناديلا منصب المدير التنفيذي وتركيزه على بناء تطبيقات التخزين السحابي عوضاً عن التركيز على نظام الويندوز.

وتنمو الشركة بشكل مستقر وبلغ عائدها خلال السنوات العشر الماضية 20 بالمئة، وتبلغ أرباح الأسهم عادة 2 بالمئة.

وقد قامت الشركة بشراء عدة شركات مؤخراً أهمها سكايب وتقدم خدمات جديدة مثل مايكروسوفت أزور وتعتبر خياراً استثمارياً جيداً.

شركة آبل وهي الشركة الأولى في العالم

شركة بيركشير هاثاوي Berkshire Hathaway

وهي الشركة التي أسسها ويديرها المستثمر الكبير وارن بوفيت ، وهي شركة استثمارية تشتري الأسهم وتدير المحافظ المالية لعملائها ولهذا فإن شراء سهم هذه الشركة يوفر عليك عناء البحث عن الأسهم وشرائها ويمكنك من الاعتماد على خبرة وحنكة وارن بافيت في الاستثمار، وتعتبر هذه الشركة جيدة في محفظتك على الرغم من ابتعاد وارن بافيت التدريجي عنها لكبر سنه.

شركة AT&T الأمريكية للاتصالات

وتنمو هذه الشركة بمعدل 7 بالمئة سنوياً وقد مرت بفترات صعبة مؤخراً إلا أنها تقوم بخيارات استراتيجية من المتوقع أن تساعدها في المستقبل. وتعتبر الأرباح التي توزعها الشركة جيدة تساعد على تخفيف أثر فترات الهبوط في قيمة السهم.

ويمكنك اختيار شركة مماثلة في قطاع الاتصالات في بلدك شرط أن تكون هذه الشركة تتابع آخر التطورات التكنولوجية عن كثب وتعطي أرباحاً جيدة لحملة الأسهم.

انضم الى الاسواق المالية عبر شركة تداول موثوقة ومرخصة!

شركة أمازون العملاقة

التي تحولت من بائع للكتب إلى عملاق التجارة الالكترونية وتتوسع في أسواق ومناطق جغرافية جديدة بشكل تدريجي، وينمو سهم الشركة بشكل مبهر على الرغم من قلة الأرباح التي توزعها هذه الشركة.

حيث نمت بمعدل يفوق 375 بالمئة في السنوات الخمس الماضية، وتحاول أمازون حالياً رفع كفاءة قطاع الأغذية وتقدم خدمات عديدة مثل خدمات الانترنت وبث الفيديوهات والشحن وغيرها.

الخلاصة من شراء الاسهم الامريكيه

تعتبر استرايتيجية شراء الأسهم والاحتفاظ بها استراتيجية جيدة اذا اختيرت الأسهم المناسبة، لا سيما وأن هذه الاستراتيجية تخفض من نسبة ضرائب رأس المال، ولا تعتبر المعلومات المذكورة أعلاه توصية بالشراء وإنما مجرد رأي حول أسهم بعض الشركات وينصح باستشارة ناصح مالي وإدارة المخاطر بشكل جيد.

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *