كيف سيكون السفر بعد كورونا

Arabic_Islamic_Account.
كيف سيكون السفر بعد كورونا

كيف سيكون السفر بعد كورونا؟ منذ اللحظة التي بدأ فيها فيروس كوفيد – 19 في التسلل والانتشار حول العالم تغير وجه الحياة التي نعرفها، فلقد تطورت قواعد العمل وأصبحت عن بعد، تراجعت العلاقات الاجتماعية، تطورت العادات الصحية للجميع، وللأسف تضررت الكثير من الصناعات والقطاعات ولعل أبرزها هو مجال الرحلات والسفر. خاصة مع فرض الحجر الصحي وقواعد التباعد الاجتماعي التي قامت بشكل كامل بإيقاف الطيران والسفريات.

فمؤخراً لاحظنا مع تراجع درجات الحجر وتخفيفها عودة القطارات ومحطات الميترو إلى العمل مع مراعاة التباعد، والذي لا ننكر أنه أصبح ثقافة مجتمعية، مع بقاء حركة الطيران بأقل درجاتها؛ وهنا لا بد من أن نفكر بصناعة السفر التي أرهقها الوباء بشكل تام، وكيف سيكون شكلها بعد الجائحة هذه.

more-news

اقرأ أيضا: طرق الهجرة الى امريكا

more-news

فإن كنت تنوي السفر بعد أشهر من الحجر وتسأل  كيف سيكون السفر بعد كورونا؟ وكيف سيكون التنقل آمناً بعد هذه الجائحة؟ نحنا هنا سنجيب عن كل ما تساؤلاتك، فهيا بنا:

 كيف سيكون شكل السفر بعد كورونا؟

⬅ توقع أن تجد حشود وتجارب سياحية أقل:

الصورة النمطية لكل المناطق السياحية حول العالم تتميز بالحشود الكبيرة من السياحة وغزارة الأنشطة، هذا كان قبل فيروس كورونا فاليوم تعلن العديد من أشهر وأكبر مقاصد العالم السياحية ومعالمها عن خططهم أجل الترحيب بالسياح والزبائن مرة أخرى مع مراعاة إجراءات الحماية والوقاية من الفيروس وأبرز ما ذكروه هو:

  • إلزام أخذ درجات الحرارة لك زائر عند البوابة الأساسية
  • وجوب تقيد كل العاملين بالأقنعة الواقية.
  • تواصل بين السياح والشخصيات المتفاعلة عن بعد.
  • الحفاظ في التنقل على مسافات متباعدة ومقاعد جلوس متباعدة

وما نذكره أن والت ديزني قد أعلنت عن خطتها الخاصة لإعادة فتح منتزهاتها قائلة بأنها ومن تاريخ 11 يوليو / تموز ستكون مختلفة عما اعتدنا عليه.

أما بما يتعلق بالمنتجعات المائية والعروض التي تتفاعل مع الحيوانات فسيتم إحداث تغيير كبير من حيث وضع معايير حضور وحجز جديدة أبرزها الحجز عبر الانترنت وتعيين أوقات وصول مختلفة للزوار.

وفي الوقت الذي لم تقم العديد من المتاحف والمعارض بإعلان جدول افتتاحها مرة أخرى لزوارها يقول لنا متحف اللوفر الأشهر في العالم أنه سيفتح في 6 يوليو / تموز القادم ولكن على الراغبين في الزيارة أن يحجزوا موعد أو تذكرة مسبقة.  

⬅ مفهوم جديد لموازنة سلامة ركاب شركات الطيران دون التأثير على أرباحها:

خسائر جمة أصابت كل من شركات السفر والطيران ففي الوقت الذي تبحث فيه شركات السفر عن منفذ من أزمة كورونا نجد أن شركات الطيران بدأت منذ فترة بالعمل الخجول خاصة مع تراجع أعداد ركابها بشكل واضح.

more-news

أقرأ ايضا: ماذا تعني الاقامة الدائمة وكيف تحصل عليها؟

more-news

⬅ ولكن ما يلاحظ هو قيام شركات الطيران بإجراءات وإصلاحات تراعي شروط الصحة – مع أنها قد تكون إجراءات قصيرة الأمد – وهي:

  • التباعد بين مقاعد الطائرات – حظر الجلوس في بعض المقاعد.
  • وضع حواجز بين المقاعد المتقاربة
  • فرض ارتداء الأقنعة على كل من طاقم الطيران والمسافرين.
  • مطالبة المسافرين بامتلاك أوراق صحية من صحة البلد المغادرين منه.
  • قياس درجات حرارة المسافرين وتقييد الوصول إلى الحمامات العامة في الطائرات.
  • منع وجبات الطعام والمشروبات على متن الطائرات.

 كيف سيكون السفر بعد كورونا

مع أن هذه الإجراءات قد جعلت رسوم الطيران باهظة وكلفت الرحلات خسائر أكبر، ولا نتوقع أن تستمر جميعها لوقت طويل (لاسباب مالية وتراجع ارباح الشركات) إلا أنك إن سافرت خلال الفترات القادمة ستشاهدها جميعها أو معظمها.

الخائفين و القلقين سيبقون حول أوطانهم

في حال كنت إلى الآن تفكر بعدم الذهاب المركز التجاري في حيك، وتتردد بموضوع استعمال المترو ووسائل النقل العام، ومع ذلك مازالت تفكر بالسفر انصحك بالتوجه إلى أقرب مكان سياحي من منزلك، مدينتك او بلدك.

في الواقع يخبرنا موقع الخاص بالتأمين على السفر في الولايات المتحدة ” Squaremouth” أن الرحلات بين شهري أبريل / نيسان ومايو / أيار التي تم التأمين عليها في أمريكا كانت بنسبة (48%) ضمن الولايات المتحدة، حيث كانت معظم الحجوزات الفندقية خلال نفس الفترة تبعد بمقدار 100 ميل عن مكان سكن هؤلاء الأفراد.

الرحلات الدولية، تكلفة أكبر، مسافرين أقل

نتيجة لاتباع شركات الطيران معايير السلامة المفروضة دولياً أصبح لدينا عدد مسافرين أقل على الخطوط الجوية ذلك لأن الطائرة لن تتمكن من وضع أكثر من نصف المسافرين المعتادين، ومنه ولتعويض تكلفة النصف الغائب تحتاج الشركات إلى مضاعفة أسعار تذاكر الطائرة ومنه تكلفة طيران أكبر.

الأمر لا ينتهي عند تكلفة الطيران بل المطاعم، المنشآت السياحية، المعارض وكل الوجهات ستقلل من أعداد روادها بالتالي يحدث ارتفاع مباشر في ثمن تذاكر كل شيء، وجزء من الارتفاع هذا يعود إلى توجه المنشآت إلى تقليل أعداد العاملين فيها مع الإبقاء على جودة خدماتها وهذا سيضيف مبالغاً إضافية.

 كيف سيكون السفر بعد كورونا

ما الذي سيحدث في الرحلات البحرية؟

إن كنت من محب البحر والتجوال فيه، فلا بد من أنك تسأل عن كيف ستكون الرحلات البحرية، في الحقيقة إلى اليوم لم تشارك كبرى شركات الرحلات البحرية عن مخططاتها، ولكن يتوقع أن تكون ألين في إجراءاتها ويتوقع أن تقوم بتعديل برامجها ومسارات رحلاتها.

ومع ذلك فأعتقد أن يتم فحص المسافرين وإجراء مسوحات اختبار كوفيد -19 لهم، مع إلغاء البوفيهات المفتوحة، تقليل أعداد الرحلات، مع تطوير التنظيف، توزيع المسافرين على مجموعات وتحديد فعالياتهم بأوقات متداخلة. بالإضافة إلى تجهيز السفن بمراكز خاصة بإجراء فحوصات الفيروس.

فندق أم منزل خاص؟

قواعد العمل عن بعد والحجر الصحي ولدت لدى الموظفين ليونة في الحياة، فاليوم لم يعد المرء يخرج برحلة لأسبوع او عشرة أيام ويعود للعمل بل يمكنه أن يسافر إلى أي مكان يستأجر منزل ويعمل عن بعد لنصف يوم ويتابع رحلة طويلة كما كان يحلم ويشتهي.

سوف نرى عالم غير مقيد عما قريب، ويتوقع أنه خلال السنوات القليلة القادمة سيصبح المرء أقل ارتباطاً بمدينته مع قدرة أكبر على التنقل دون أن يخسر عمله، وهو ما بدء اليوم فأكثر من (40%) من الحجوزات عبر شركة Airbnb تتسم بأنها طويل الآجل وتمتد لأشهر وتقصد المنازل لا الفنادق. ومع الاهتمام بالنظافة والتباعد مع الأشخاص المجهولين يظهر خيار المنزل المستقل أفضل وأكثر مرونة مع الواقع الجديد.

وعلى الجانب الآخر للراغبين في الحصول على الرفاهية فإن الفنادق تشدد اليوم إجراءاتها الصحية لتوفر تجربة مميزة مريحة وبسعر معقول، بالإضافة إلى سعيها للحصول على محطات وقاية خاصة بها لتطهير كل من المطاعم، حمامات السباحة وصالات الرياضة والاستقبال.

أي أنها تهدف اليوم إلى أن تحافظ على مكانتها وسحرها بالإضافة إلى المحافظة على أعلى مستويات النظافة والوقاية وذلك دون أن تتحول إلى مستشفيات.

Ar_Free_100K_D-Account
Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *