لا مزيد من البطاقات الخضراء أو تأشيرات العمل حتى نهاية 2020

Arabic_Islamic_Account.
لا مزيد من البطاقات الخضراء أو تأشيرات العمل حتى نهاية 2020

منذ قرابة الشهرين أصدرت الرئاسة الأمريكية قانوناً بتعليق منح البطاقات الخضراء بالولايات المتحدة لمدة 60 يوم، وفي حال كنت اليوم تنتظر صدور إقامتك الدائمة أو تأشيرة باعتبارها طريقة الهجرة إلى أمريكا للعمل؛ فعليك الانتظار إلى العام القادم، لأن دونالد ترامب الرئيس الأمريكي أصدر– في يوم الاثنين 21 يونيو/ حزيران 2020 – قرارا يتعلق بتمديد تعليق الهجرة إلى أمريكا بالإضافة إلى تعليق إجراءات منح البطاقات الخضراء، وذلك تحت ذريعة مكافحة البطالة في البلاد.

الهدف الظاهر من قرار الغاء الهجره الى اميركا

هذا القرار يقوم بتوسيع الإجراءات المتبعة في تقييد كل من الهجرة والسفر التي فرضت خلال فترة حجر كوفيد – 19، والهدف منها هو:

  •  تقليل تأشيرات العمل المؤقتة وخاصة تلك التي تعتمدها شركات التقنية والشركات الواسعة العابرة للبلاد والقارات.
  •  فتح باب العمل لملايين من المسرحين من وظائفهم بسبب إجراءات العزل.
  •  هدف لدعم الرئيس دونالد ترامب خلال الانتخابات القادمة خاصة مع تراجع شعبيته بسبب سياسته الخاطئة في التعامل مع جائحة كورونا، خاصة مع وفاة أكثر من 120 ألف مصاب، التعامل العنصري للشرطة التي أشعلت موجة احتجاجات تعم البلاد والتي تعتبر ترامب رمزا للعنصرية.

تبحث عن فرصة عمل؟ قدم طلبك الان

more-news

أقرأ ايضا: مجموعه من الدول الاجنبية توفر الاقامة الدائمة تعرف عليها

more-news

متى سيطبق قرار تقييد الهجرة وتأشيرات العمل

هذا القرار سيبدأ في التنفيذ بتاريخ 25 من أغسطس/ آب القادم مستهدفاً بشكل خاص العمالة الأجنبية في الولايات المتحدة، حيث يقوم بتأجيل منح التصاريح وتأشيرات العمل للفئات المستهدفة – والتي نوردها فيما بعد – وزيادة مدة انتظارهم لمدة من 5 أشهر إلى عام من يوم سريانه.

ويضاف إلى ذلك التشديد على الحدود الأمريكية لمنع حالات تسرب اللاجئين الغير شرعي ومنع بشكل تام كل العاملين القادمين إلى الولايات المتحدة بصورة غير شرعية.

من المتضرر من هذا القرار

ينعكس هذا التعليق بشكل سلبي على أكثر من 525 ألف عامل وموظف، حيث يحرمهم من وظائفهم ويستبدلهم بشكل مباشر بعاملين أمريكيين، خاصة وأن البطالة قد ارتفعت خلال الأشهر الثلاث الماضية بنسبة من (3.5%) في شهر شباط من 2020 إلى (13%)، وهذه الفئات المتضررة هي:

  • القرار يستهدف بشكل مباشر تقييد منح تأشيرات العمل (H1b) الممنوحة للعاملين في قطاعة التقنيات والتكنولوجيا.
  • العمال القادمين بتأشيرات (H2b) وهي تأشيرة تُمنح إلى أصحاب الخبرات المقبولة والذين يستثنى منهم العمال في قطاع الصناعة الغذائية.
  • الأكاديميين والباحثين القادمين إلى الولايات المتحدة بموجب تأشيرة العمل (G)
  • وتأشيرات من نوع (L) التي تستفيد منها شركات نقل العمالة من خارج إلى داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

لا مزيد من البطاقات الخضراء أو تأشيرات العمل حتى نهاية 2020.

موقف الشارع الأمريكي من قرار حظر الهجرة هذا

لقد اختلفت الآراء بين مؤيد وبين مشكك في النوايا السياسية التي دفعت الرئاسة لإطلاق هذا القرار، فعلى سبيل المثال رأت صحيفة وول ستريت جورنال أن تعليق الهجرة هذا مجرد “إلهاء سياسي” مستميت يظهره ترامب ليخفي إخفاقات إدارته. بينما يرى خبراء الاقتصاد والسوق بأن هذا القرار خاطئ برمته فهو سينعكس بشكل سي على الصناعات والاقتصاد لأنها ستضر بالعامل الأمريكي، وستكون عبئاً على التعافي الاقتصادي

اعتبرته المنظمات الغير ربحية مثل الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية بأنه استغلال لظروف الوباء والحالة الصحية العامة، وبأنه استعمال مجحف للوباء بهدف تمرير قوانين الهجرة بدون العودة إلى الكونغرس الأمريكي”.

في الوقت الذي رحب أفراد من الحزب الجمهوري معتبرين هذه الخطوة بالعمل الهام.

هل يوجد طريقة أخرى غير العمل للهجرة إلى الولايات المتحدة؟

نعم يوجد العديد من الطرق التي تمكنك من السفر إلى الولايات المتحدة منها يانصيب البطاقة الخضراء السنوية، أو اللجوء السياسي، أن تكون مبدعاً أو ربما أن تكون طبيباً أو عاملاً في القطاع الصحي بخبرة جيدة. ويمكنك عبر دليلنا أن تعرف المزيد عن الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

Ar_Free_100K_D-Account
Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *