افضل الاسهم لشرائها اليوم في ظل الكورونا

Arabic_Islamic_Account.
افضل الاسهم لشرائها اليوم في ظل الكورونا

لم يؤثر فيروس كورنا على الصحة وحسب بل ألقى بثقله على عالم الأسهم، فخلال الشهر الماضي فقط من توسع انتشار الفيروس خسرت الأسواق العالمية (3) تريليونات دولار أمريكي، ولكن ما تعلمنا إياه سوق الاستثمار أنه حتى في أسوأ الأوقات هناك فرص لاقتناص أفضل الصفقات والحصول على أرباح لم نكن نتخيلها.

هذا الفايروس الذي يحدث ضجة اليوم سيكتشف له بعد مرور فترة من الزمن لقاح أو قد يتراجع انتشاره مع ارتفاع درجة الحرارة، وبالتالي سيتحسن السوق، لذلك فإليك أفضل أسهم الاستثمار التي يجب أن تفكر بها اليوم:

أفضل الأسهم الامريكية لشرائها اليوم واقتناص فرصة تراجع السوق:

عندما كان فيروس كورونا مشكلة صينية وحسب، كانت الأسهم في البورصة الامريكية تحقق ارتفاعاً سليماً فعلى سبيل المثال ارتفع مؤشر (s&p 500) بمقدار (5%)، ولكن عندما وصل الفايروس إلى إيطاليا، أوروبا، الخليج العربي وحتى أمريكيا نفسها شهدت السوق الأمريكية تراجعاً مفاجئاً في الأسهم بدأ من 19 فبراير، والأسهم التي كانت تحقق النجاح تراجعت مثل تراجع مؤشر (s&p 500) بنسبة 12%.

وهذا يعتبر فرصة مثالية لكي تقتنص الفرصة وتستثمر في أحد أفضل الأسهم الأمريكية التالية:

انضم الى الاسواق المالية عبر شركة تداول موثوقة ومرخصة!
انضم إلى كبار المتداولين في العالم

انت على بعد خطوة لدخول الاسواق المالية

100% أسهم، 0% عمولات

حساب تجريبي مجاني بقيمة 100,000 دولار

أسهم شركة أبل (AAPL)

الجميع يعلم أن أكبر ثاني سوق لأجهزة أبل هو الصين، ومع اغلاق مكاتب الشركة ومراكزها والطلب المباشر لمزودي خدمتها في الصين بتخفي انتاجهم نتيجة لانتشار الفيروس، تأثرت أسهم الشركة وخاصة مع التوقعات بتأجيل الشركة إلى تأخير إصداراتها الجديدة من أيفون والتي كان يعول عليها(تعرف على كيفية شراء اسهم في شركة ابل).

ولكن سيأتي الربيع على شركة أبل حاملاً معه التعافي، وخلال أقل من ثلاث شهور ستعود أبل إلى قوتها المعهودة، بسبب ما يلي:

–         بفضل فايروس كورونا نفسه، فمع بقاء الحظر وبقاء عملاء أبل في بيوتهم يتوقع تزايد الإقبال على متجر أبل.

–         تبعاً للنمط السنوي لا تعتبر أبل شهر مبيعات لها، والمبيعات التي لم يحظى بها أيفون هذا الشهر، لا بد أن يقوم بها في الشهر التالي.

–         موعد إطلاق وتشغيل جهاز أيفون الجديد سيبدأ في النصف الثاني من 2020.

Apple Store

أسهم شركة نتفلكس (NFLX)

تعرضت اسهم نتفلكس إلى انخفاضاً في قيمة أسهمها بمقدار (7%) فقط من بسبب انتشار كورونا، وذلك بعد ارتفاع حققته الشركة امتد لأكثر من 52 اسبوعاً متتالياً.

يرى محللو السوق أن تأثير كورونا على نتفلكس يشكل فرصة مذهلة فهي من أفضل الأسهم على الساحة العالمية وإن استمر انتشار الفايروس وجلس العملاء في المنازل فقد يزيد مشتركو الخدمة لتكون الشركة أول المستفيدين من كورونا وقد تصل إلى مستويات قياسية جديدة. 

أسهم شركة نايك (NKE)

من بداية انتشار الفايروس عبرت شركة نايك عن إمكانية تأثيره على أعمالها بشكل مادي، وهو بالفعل ما حصل حيث تراجعت بشكل مخيف أعداد المبيعات في الصين وانتقلت اليوم المخاوف نفسها إلى صالات الشركة حول العالم.

ولكن ضغط الفيروس التاجي (COVID-19) بدأ يتراجع في الصين، فالسوق الصيني بدأ مع بداية شهر مارس يشهد اقبالاً تدريجياً، ويتوقع أن تمتلئ متاجر الشركة مع حلول الصيف وتعود إلى ما كانت عليه قبل أشهر.

أسهم شركة إي إم دي AMD، (الأجهزة الدقيقة المتقدمة)

 تزامن انتشار الفيروس مع تراجع في قيمة أسهم إي إم دي تبعاً لمخاوف أن يتراجع الطلب على الرقاقات الدقيقة عالمياً، في الحقيقة قد يستمر هذا التراجع إلى شهرين آخرين ليعود الطلب إلى حالته الطبيعية مع بداية الصيف.

 في الحقيقة يتوقع ان يصبح الطلب على منتجات الشركة بشكل أكبر من قبل نتيجة للسيولة السوقية الكبيرة، حتى أن المصانع اليوم بدأت تفتح في الصين وتعود بشكل تدريجي إلى العمل بطاقتها المعتادة. ولكن لنلقي اليوم على الجانب المشرق في مع تراجع أسهم الشركة بنسبة (20%) يقدم لك اليوم فرصة مثالية للاستثمار والشراء.

أسهم شركة أنتل (INTC)

ككل الشركات التقنية حظيت شركة انتل بنصيبها من لعنة كورونا وخاصة مع تراجع في الطلب العالمي على منتجاتها من أِباه الموصلات، وذلك كان مخيباً بعد النجاح الكبيرة الذي وصلت له الشركة في الربع الثالث من العام الماضي، ولكن الأمر لن يبقى على حاله للأسباب التالية:

–         ما إن نصل إلى أيار 2020 وتبدأ جولة البنوك المركزية للتحفيز المالي سيزداد الطلب العالمي على منتجات انتل.

–         مع اصدار الجيل الجديد للتقنية (G5) ستأتي محفزات تجارية ضخمة للشركات العاملة في مجال تقنيات الاتصال وأجهزتها وانتل على رأس القائمة.

مع الوعكة التي سببها الفيروس التاجي إلى أن الطريق المتوقع لسهم شركة انتل هو الصعود حال تخطي هذه الازمة الغير متوقعة عالمياً.

أسهم شركة أمازون (AMZN)

يمكن القول بأن الرابح الأكبر على المدى البعيد من خسائر الاقتصاد العالمي هو التجارة الرقمية وعملاقها أمازون، مع بداية العام وأول علامات انتشار الفايروس بدأ المتسوقون في كل العالم يتسوقون بشكل أقل، نعم تكبدت الشركة بعض الخسائر نتيجة لتراجع تسوقهم وابتعادهم عن الخدمات السحابية وقد تراجع سهم أمازون قليلاً.

 ولكن بدأ اليوم المتسوق العادي التقليدي بالتوجه نحو التسوق عبر الانترنت أي الحصول على عملاء جدد، ومع انتشار حالة الحجر الصحي والبقاء في مكان السكن إلى اقبال متزايد وبشكل أكبر على أمازون وتنتعش سريعاً، وهذا ما ستثبته تقارير الأرباح خلال الأشهر القادمة. لذلك فكن من الرابحين وانظر إلى ما بعد كورونا (تعرف على طريقة شراء اسهم امازون)

أسهم شركة مايكروسوفت (MSFT)

بين الاخبار عن خسائر بيل غيتس الخيالية والاشاعات المرتبطة بتراجع الخدمات الحسابية والاقبال عليها نتيجة لتفشي المرض تراجعت أسهم شركة مايكروسوفت الحسابية وقد يكون أدائها في الربع الثاني أقل من المتوقع، ولكن هل بالفعل سيتراجع الاقبال على الخدمات السحابية؟ وإلى متى سيبقى هذا الوضع؟

لنكن واقعيين لا يمكن لفيروس مهما كان قوياً ان يقف أمام عجلة تحول التقني الذي تقوده ميكروسوفت وخدماتها السحابية نحو العلمانية العالمية، وما يؤكد لنا ذلك هو الصين مرة أخرى، من حالة حجر استمرت بضع أشهر إلى انتعاش بطيء ولكن متنامي تشهده كل القطاعات فيها.

قد يمتد التراجع في أسهم مايكروسوفت قرابة الشهر أو اثنين وهذا يعني فرصة مثالية لك لتستثمر فيها. 

تأثير الكورونا على اسواق المال

أفضل أسهم التحوط، التجارة الرابحة من كورونا:

مشهد سوق الأسهم فريد بالفعل لا يوجد خسارة بالمطلق ولا ربح بالمطلق، فبينما تنتكس عجلة الصناعات التقنية، النفط والمال بدأت أسهم الشركات الطبية التي تعمل على توفير خدمات تلائم الواقع المفروض من قبل الفايروس بالانتعاش، أي يفتح لك باب للاستثمار والتحوط قصير الأمد لتحقق بعض الربح بينما يتلاشى المرض ومن أبرز هذه الأسهم لديك:

انضم الى الاسواق المالية عبر شركة تداول موثوقة ومرخصة!
انضم إلى كبار المتداولين في العالم

انت على بعد خطوة لدخول الاسواق المالية

100% أسهم، 0% عمولات

حساب تجريبي مجاني بقيمة 100,000 دولار

–         أسهم شركة ألفا برو تك ” Alpha Pro Tech”

تقدم هذه الشركة الألبسة الوقائية مثل قناع الوجه الشهير ” SARS-CoV-2″، هذه الشركة ارتفعت قيمة سهمها (517%) من جراء استجابتها لكورونا، وفقط من اقنعة الوجه، مازال الطلب على القناع مرتفعاً مع وصوله إلى القارة العجوز وفي حال استمرت الفايروس في الانتشار فربما تستمر الأسهم بالنمو، وامتلاك بعض الأسهم فيها سيكون صفقة جيدة في حال لم يتلاشى الفيروس.

سعر أسهم شركة ألفا برو تك

–         أسهم شركة المعقمات ” The Clorox”

تعمل هذه الشركة في مجال المطهرات التي تقتل 99.99% من الفيروسات ويتوقع الجميع أن تقتل مطهراتها الفيروس التاجي. حتى هذه اللحظة لم تشهد هذه الشركة أي تزايد ضخم في الطلب ولكن مع وصول الفيروس إلى الولايات المتحدة يتوقع ألا تجد أي حاوية تعقيم على رفوف المتاجر.

قد يهمك أن تعلم أن هذه الشكرة لها سجل ربحية مميز لقرابة (43) سنة، وعدى عن القيام بالاستفادة من أسهمها للتحوط قد ترغب في الحصول على ربحية ثابتة منها من يدري.

سعر أسهم شركة المعقمات

–         أسهم شركة مودرنا ” Moderna”

خلال الشهرين الأولين من عام 2020 قفزت أسهم هذه الشركة الطبية بنسبة (32.5%) بعد لقاحها التجريبي لفيروس (SARS-CoV-2) الجديد، فخلال الفترة الماضية قامت الشركة بشحن كميات تجريبية من اللقاح إلى الباحثين الحكوميين في أمريكا، ومن يدري فربما استثمار صغير في هذه الشركة قد يتحول إلى صفقة من العمر.

سعر أسهم شركة مودرنا

–         أسهم شركة ” Gilead”

من أبرز الشركات الصحية التي تمكنت من الحصول على فرصة لتجربة أحد لقاحاتها المضادة للفيروسات مع تمكنها من الحصول على اتفاق مع السلطة الصينية لتجربة على المصابين بفيروس COVID-19، ومن المرجح أن تحصل على براءة اختراع في حال نجاح اللقاح. فقد تنمو أسهمها بقفزة كبيرة من يدري.

 أسهم شركة ” Gilead”

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *