ما الذي يدفع سعر الذهب للتغيير وهل سينخفض سعر الذهب في الأيام القادمة؟

ما الذي يدفع سعر الذهب للتغيير وهل سينخفض سعر الذهب في الأيام القادمة؟

من تجربتي في الاستثمار في الذهب، كان أكبر التحديات لأجل زيادة الربح هي تحديد توجهات تغير الاسعار، فهل سينخفض سعر الذهب أم سوف ترتفع. والأصح السؤال الذي يراودنا جميعاً هو ما هي أهمية تغيرات أسعار الذهب المستمرة؟

لا بد من أنك قد سمعت مراراً وتكراراً عبر الإعلانات التجارية والترويجية للاستثمار في الذهب أنه كان وسوف يبقى دون أي شك الاستثمار الأكبر الذي سيحافظ على قيمة أموالك الشرائية، خاصة أنه كان وسيلة تحوط فرية ودولية منذ آلاف السنين.

ولكن مع ذلك فلا بد من أن تعرف عن العوامل التي تدفع سعر الذهب نحو الانخفاض وتسبب التأرجح في قيمته المالية. وهي بالضبط ما سنقوم بالحديث عنه في هذا المقال. (اقرأ ايضا عن  اسباب أرتفاع  اسعار  الذهب)

معلومة سريعة

من الممكن أن تكون معرفتك عن الذهب تتمحور حول أنه أصل أمن الحفاظ للثروة، وهو يظهر كذلك غالباً إلا أنه احياناً يتصرف كأي سلعة تخضع للقوى والتوازن الاقتصادي.

ما الذي يحرك أسعار الذهب، ولماذا يحدث الهبوط في سعرها؟

من المعروف أن اختلاف أسعار الذهب تقوم على عدة عوامل منها البنوك المركزية، التضخم، وأسعار الفوائد حيث يقوم التضخم والفوائد الاضافية بدفع السعر نحو الارتفاع، كما أن العرض والطلب نقطة هامة في تحديد سعر الذهب خاصة أن عملية استخراج الذهب من تنقيب وتعدين أصبحت مكلفة وتتعرض لضغوط بيئية وهذا يبرر ارتفاع الاسعار.

ويحدد خبراء السوق حدوث طفرة في أسعار الذهب والسلع تعود إلى سنة 2005 ويرجع تأرجح سعر الذهب وانخفاضه إلى كل من سلوك المضاربين في سوق البورصة وصناديق الاستثمار المتداولة الخاصة بالذهب (أي التي يقصد بها العرض والطلب) بالإضافة إلى الأسس الاقتصادية العالمية المتغيرة.

هل سينخفض سعر الذهب

ما هي العوامل التي تحرك سعر الذهب نحو الانخفاض؟

أن يكون سوق الذهب صاعداً بشكل دائم ومستمر هو أمر مستحيل وغير ممكن، ولو أخذنا فرضة بأن سعر الذهب مازال يرتفع بوتيرة ثابتة منذ أيام كليوبترا، لكان اليوم سعر الغرام غير محدود لا بل كان سوف يمتلك قيمة خيالية لا يوجد أحد قادر على شرائها. من المؤكد أنه يرتفع ومن ثم ينخفض في دائرة مغلقة قد يطرأ عليها كل قرن ارتفاع طفيف نتيجة للتضخم، العرض والطلب الشعبي له، وكميات الذهب المستخرجة سنوياً. وإليك هنا ما الذي يحرك أسعار الذهب ويدفعها للانخفاض بين ليلة وضحاها:

حدوث طفرة ما في العرض

بشكل عام يبقى الحجم المعروض من الذهب عالمياً ثابتاً – وهو ما يساعد على ثبات سعره حول مستوى معين لفترات طويلة – حتى مع الاكتشافات الجديدة للمناجم والتي يتم العمل فيها لسنوات قبل أن يجدو الكميات الكبيرة التي قد تؤثر على السوق. 

ربما لم تدرك قبل اليوم حجم أطنان الذهب التي تم اكتشافها سنوياً من العالم تضيف طبقة رقيقة بثخن طبقة طلاء جافة لمساحة تعادل ملعب كرة القدم. ولو أننا جمعنا كل الذهب الموجود في العالم وقمنا تكديسها فوق بعضه فسنجد تلة صغيرة بمساحة ملعب كرة القدم وتعلو بارتفاع 10 أقدام فقط لاغير.

يستعمل الذهب بشكل عام في صناعة المجوهرات بنسبة كبيرة و التي ستختلف من مكان إلى آخر. يستعمل 10% منه في الخط الصناعي والباقي يخزن في البنوك المركزية والاستثمارات. ولكن لا يوجد مستثمر عاقل وخبير في الاستثمار قد يضع أمواله في الذهب على أمل أن يتضاعف استثماره خلال العام أو لفترة معينة إلا إن كان كإجراء احترازي.

 لذلك فإن الطلب الاستثماري العالمي على الذهب ينشط في أوقات الأزمات ويتراجع في مواسم أخرى مثل الفترة بين 2012 و2013 حيث خسر ما يعادل 30% من قيمته. بينما من 1 يونيو 2020 استمر الذهب بالارتفاع لأنه اصبح أصل تحوط.

more-newsاقرأ ايضاً عن: تداول الذهب عن طريق الانترنت

more-news

الظروف التي تحكم توجه السوق

 تعتبر المضاربة في السوق المالي أحد أبرز العوامل التي تسبب تغيرات مباشرة في أسعار الذهب، وذلك منطقي إذ يقوم المستثمرين – وخاصة المخضرمين منهم – بتوقع توجه البنوك المركزية في شراء أو بيع الذهب وأيضاً استشفاف تشريعات الحكومات والتعامل مع الذهب (بيع/ شراء) بما ينسجم مع توقعاتهم. 

سأل المستثمرين هل سينخفض سعر الذهب بعد الازمة المالية العالمية 2008 وتصرفات البنك المركزي مع معدل تضخم منخفض جداً، حيث قرر المستثمرين البدء في البيع والتخلي عن الاحتفاظ بأموالهم في معدن خامل لا يزيد أموالهم والاستثمار في الأصول والاسهم.

اليوم من الصعب أن نصدق هذه النقطة بان الذهب لا يعتبر الاستثمار الافضل لزيادة الربح، خاصة أن الحالة الاقتصادية المضطربة، السياسة العالمية المتأزمة مع الحروب والازمات الاقليمية تكاد لا تنتهي.

الخلاصة، اعتبارات خاصة في شراء الذهب

لا يمكن أن ننكر دور الذهب كمعدن مرتبط بالثروة والاستقرار المادي على مدار الزمن ومن بدء تأسيس الحضارات، ولكن لا يمكن أن نثق في هذا الأمر كثيراً لانه يحمل الذهب أكثر من طاقته.

فالذهب كأي معدن أو سلعة أخرى قيمته معرضة بشكل مستمر لأن ترتفع وتنخفض مثل أي استثمار تقوم به، ولكنه لن يقوم بمضاعفة أموالك او زيادة ارباحك خلال فترة صغيرة مثلما تفعل الأسهم أو العملات الرقمية. لذلك ننصحك بأن تدرك مكانة الذهب في السوق وأن تسأل هل سينخفض سعر الذهب أم سيرتفع قبل أن تفكر في حجم الاستثمار الذي ستقوم به، وأخيراً لا تعلق عليه الكثير من الآمال في أيام الاستقرار أكثر من أن تقدم بتداوله دون القيام باكتنازه.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *