7 علامات تدل أنك لا تكسب ما يكفيك من المال

7 علامات تدل أنك لا تكسب ما يكفيك من المال

إذا كنت من المكافحين باستمرار لتغطية نفقاتك الشهريه، فقد يدل أنك تواجه مجموعة من المشاكل. من الممكن ان يكون محبط بالنسبه لك ان لا تستطيع انهاء الشهر.

من الممكن أنك تعتقد ان تكسب مبلغ كافي من المال ولكن في الحقيقة انت لا تزال تكافح كل شهر.

سببان لعدم وجود ما يكفي من المال

  1. قد تكون تبالغ في الإنفاق.
  2. قد لا تجني ما يكفي من المال.

قد تكون تبالغ في الإنفاق كل شهر, في حين انك لا تكسب كفايه لتغطية احتياجاتك الأساسية. وهذا يمكن أن يؤدي إلى مشكلة حقيقية. إذا لم تقم بإجراء ما يكفي لتغطية فواتيرك.

عليك التفكير بطرق لزياده دخلك حتى لو كنت تفكر في تنظيم دخلك. تنظيم الدخل الشهري سيعيدك الى المسار الصحيح.

ركز معي… سأدلك على علامات، من خلالهم تستطيع ان تعرف إذا كنت تكسب مبلغ كافي ام لا.

أنت تستخدم بطاقات الائتمان كل شهر

انا اعتبر ان واحدة من أكبر العلامات التي تسبب مشاكل في في الدخل هي استخدام بطاقات الائتمان كل الشهرلتغطية جميع النفقات.

اذا كان الكاش ينتهي معك قريبا او انك تعيش على بطاقات الائتمان من معاش للثاني. فمن الاغلب انك تعاني من مشاكل بالدخل.

في البدايه عندما تستخدم بطاقة الائتمان ممكن لا تشعر بذلك ولكن مع الوقت سترتفع قيمة مدفوعات بطاقتك الائتمانية

كيف تحل المشكله؟

توقف عن استخدام بطاقه الائتمان في اقرب وقت ممكن.

اذا كان لديك صعوبه في التوقف عن استخدامه, خصوصا لتغطيه المصاريف الأساسية انتقل الى استخدام الكاش في مصاريفك اليوميه وبذلك تستطيع ان تقيد نفسك في المصاريف.

ترك البطاقة في المنزل يمكن أن يساعد كثيرا عند التسوق. فهذا يقلل المشتريات ويقلل الدفع أيضًا.

اموالك تنفذ في بدايه كل شهر

بين الحين والآخر ، يمكن أن يكون لديك شهر سيئ هذا شيئ طبيعي.

لكن اذا كنت تعاني للغاية في اخر أسبوع من كل شهر الأسبوع أو نحو ذلك. إذا كنت تكافح من أجل تغطية نفقاته بعد أسبوع من تلقيك المعاش ، فمن الأرجح أنك تواجه أزمة دخل حقيقيه.

هذا مؤشر قوي لأزمة الدخل لأنه يثبت أنه لا يوجد قدر كبير من الإنفاق الزائد. لانه أساسا لا يوجد لديك امكانيه لذلك.

إذا كنت بالكاد قادراً على دفع فواتيرك ولم يوجد لديك ما يكفي لتتناوله الطعام، فأنت لا تجني ما يكفي من المال. وربما قدتشعر بانك انفقت الراتب بك قبل استلامه حتى.

كيف تحل المشكله؟

ابحث عن طرق لزيادة دخلك

قد يكون العثورعلى وظيفة جديدة هو أفضل طريقة لزيادة دخلك. ومع ذلك، يمكن أنا انصح ان تجد وظيفة ثانية أو مشاريع تستطيع العمل بها بجانب عملك الأساسي. وذلك بهدف سداد الديون المتراكمة وبناء صندوق للطوارئ.

إذا كانت هذه مشكلة طويلة الأجل، والموضوع ليس بجديد عليك فعندئذ قد يكون فكرة الدراسه من اجل الحصول على وظيفة ذات رواتب أعلى جيده بالنسبه لك.

كلما قمت بتحسين دخلك وتطوير نفسك ، تأكد من انك سوف تتذكر الدروس التي تعلمتها في حين كنت تشعر بالفقر.

tips how yo solve the problems

اذا كنت لا تستطيع تغطيه فواتيرك

إذا كنت تختار بين ما تدفعه من فواتير ، فأنت بالتأكيد تعاني من أزمة دخل. عليك التحرك بأسرع أسرع وقت ممكن.

اذا عليك إيجاد وظيفه أخرى لحل المشكله. اقترح عليك أيضًا عن طرق لخفض فواتيرك مثل الانتقال إلى منطقة ذات إيجار منخفض أو بيع سيارتك. اتخذ خطوات قصيرة وطويلة الأمد وهكذا تحل المشكلة بأسرع وقت.

كيف تحل المشكله؟

غير نمط حياتك

إن خفض نمط حياتك لا يعني ان تعيش بتقشف والتخلي عن الأشياء التي تحبها. وانما ان تكون واعي لوضعك المادي يعني تقليص الأشياء التي تقوم بها على نطاق واسع.

قد يكون مثلا الغاء اشتراك النادي الرياضي او الغاء اشتراك التلفزيون. يمكنك أيضا تقليل عدد المرات التي تأكل بها بالخارج خلال العمل وعليك ان تبدأ بتجهيز الطعام بالبيت.

يمكنك أيضا التوقف عن شراء كل هاتف جديد في السوق! وأيضا يمكنك مشاهده فلم في البيت بدلا من الذهاب الى السينما كل أسبوع! يمكنك أيضا الاستمتاع بحياتك مع ميزانيه بحدوده لذا عليك أن تكون حذرا حول كيفية إنفاق أموالك.

لا يوجد لديك شيئ ممكن ان تختصره

في حال كنت تنظر إلى ميزانيتك وتبحث عن مصاريف ممكن ان تخفضها, ولم تجد شيئ! اذا لا يوجد لديك اشتراك بالنادي اوانك أصلا لا تاكل خارج المنزل. او انك في أحيانا تشعر بالإحباط لانك لا تستطيع الاختيار بين شراء الأكل ودفع فاتورة الكهرباء.

إذا كنت قد اختصرت كل ما تستطيع اختصاره ومع ذلك ما زلت لا تستطيع تلبية احتياجاتك، فأنت لديك مشكلة خطيرة في الدخل.

كيف تحل المشكله؟

انت كنت في هذا الوضع فانت تحتاج أكثر من مجرد تغير نمط حياتك. هذا يعني أنك تحتاج ان تنفق فقط على الضروريات. وموضوع الانفاق على الكماليات عليك ان تنساه تمام.

هذا يعني بدلاً من شراء شريحة اللحم من الجزار، يمكنك الذهاب وشراء الدجاج. هذا يعني أنه لا يمكنك ان تأكل خارج المنزل

وأيضا لا يمكنك ان لا تشتري أي شيء جديد الا اذا كانت لديك حاجه حقيقيه له. ولاتنغري بالتحفيضات او العروض على الإطلاق مهما كانت الصفقة جيدة.

بشكل عام ، هذه ميزانية لو استطعت الالتزام به بإمكانك تحسين وضعك نوعا ما على المدى القريب.

لا يمكنك الصمود في حالات الطوارئ

عندما تكون مضغوط بسبب المصاريف كل شهر، من الصعب بطبيعة الحال التوفير! واذا لم تكن قادر على التعامل مع حالة الطوارئ، فقد ينتهي بك الأمر باستخدام بطاقات الائتمان الخاصة بك او الاقتراض من العائله او الاصحاب او حتى البنك اذا امكن ذالك.

في نهاية المطاف، إذا كنت ستستمر في الاقتراض ستنمو مدفوعات وديونك. وهذا يمكن ات يشلّك أكثر. إذا لم يكن لديك أي أموال إضافية لإنقاذ نفسك كل شهر ، فهذا لانك لا تكسب ما يكفي من المال.

كيف تحل المشكله؟

اعرف انه قد يبدو جنونيا! تخصيص او توفير المال في كل شهر خصوصا اذا كنت بالكاد تستطيع ان تنهي الشهر! ولكن بناءصندوق توفير لتغطية حالات الطوارئ بالتأكيد سيجلب لك راحة البال ويسمح لك بالتركيز على الأهداف والقضايا الأخرى في حياتك.

يمكنك البدء بمبلغ 50 دولارًا أمريكيًا ثم زيادة هذا المبلغ بالتدريج. احرص على ان يكون لديك ما يكفيك لتغطية مصاريفك لمده 3 اشهر على الأقل لو فقدت عملك!

اقرأ ايضا:3 أسباب لماذا على النساء توفير المال أكثر من الرجال

أنت قلق باستمرار حول المال

هناك فرق بين القلق بشأن كيفية دفع ثمن إصلاح سيارة غير متوقع. وبين القلق من عدم القدرة على تغطيه مصاريف الدراسه/الاكل/ البترول او ايجار البيت.

كيف تحل المشكله؟

لو كان موضوع القلق يبقيك مستيقظًا في الليل. استخدم هذه المخاوف لمصلحتك وابدأ بوضع خطة من شأنها أن تغير حياتك.

تخطيط الميزانيه تسمح لك ترتيب وضعك المادي في وقت مبكر. وصندوق التوفير سيغطي نفقاته الغير متوقعه. حاول ان تبتعد عن إدخال تفسك بالمزيد من الأزمات المالية. حدد اهدافك واستخدم الأدوات الصحيحه التي تساعدك بإنشاء خطة مالية, والتزم بها.

أنت لا تحقق أهدافك المالية

إذا كنت بالكاد قادر على الوقوف على قدميك و تستصعب إحراز أي تقدم بحياتك الماديه بسبب الكثير من الديون او عدم القدره على توفير المال.

انا ارجح انه في هذه الحاله انت لا تجني ما يكفي من المال. هذه الحاله ليست خطيره كما الحالات التي ذكرتها سابقا. ولكنه ما زال عليك ان تتخاذ الخطوات بعض الخطوات لتغيير وضعك الحالي.

قد تجد نفسك في هذا الموقف عندما تبدأ بعملك الأول بعد الجامعه او انك لا تنجز ما تستطيع فعلا إنجازه.

لهذا أنصحك بمعالجة الموضوع قبل ان يصبح الأولى مشكلة دائمة.

كيف تحل المشكله؟

تأكد من أهدافك قابلة للتحقيق, قد يكون تحقيق هدف الخروج الكامل من الديون في عام واحد أمراً عظيماً، ولكن إذا عليك تحديد مبلغ تسديد الديون من حساب دخلك الشهري.

يجب عليك التمسك بالميزانية لفتره محدده مسبقا والعمل على إجراء تغييرات حقيقية في أموالك خطوة بخطوة في كل مرة.

 

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *